استثمار رياضي

ردة فعل بوفال خلال فرحته بتسجيل الهدف يهدد بأزمة داخل الأسود

أبان سفيان بوفال مهاجم منتخب المغرب ردة فعل غريبة بعد تسجيله هدفا في المباراة التي فاز بها فريقه على غينيا (4-1) في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر.

وأشرك وحيد خليلوزيتش مدرب الأسود بوفال في الشوط الثاني، بديلا لأيوب الكعبي ليتمكن -قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة- من تسجيل الهدف الرابع بضربة مقصية رائعة.

ولم يحتفل لاعب أنجيه الفرنسي بهدفه ورفض أن يتبادل الفرحة مع زملائه أو يتفاعل معهم حيث بدى الاستياء على ملامحه.

واكتفى بوفال بنظرة إلى مقعد احتياط الأسود، وكأنه أراد توجيه رسالة إلى الجهاز الفني ما قد يهدد بأزمة داخل صفوف المنتخب الذي ضمن التأهل إلى المباراة الفاصلة المؤهلة للمونديال.

ورغم العروض الجيدة التي يقدمها بوفال كلما أشركه خليلوزيش في الشوط الثاني ألا أنه لا يعتمد عليه كأساسي.

وبدأ بوفال مشواره مع أنجيه الفرنسي ثم انضم إلى ليل ومنه إلى ساوثهامبتون الإنجليزي وسيلتا فيجو الإسباني، قبل أن يعود لناديه الأول من جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى