أخبار

إحداث 10 مجمعات تكنو بارك في 10 مدن بالمملكة في أفق 2026

قالت غيثة مزور الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، إن تكنو بارك الصويرة يعكس الرؤية والجهود المبذولة من أجل تمكين مختلف جهات المملكة من الاستفادة من الإقلاع الرقمي.

وأبرزت مزور، أمس الجمعة بالصويرة أن تدشين هذه البنية الجديدة، التي تعد الخامسة من نوعها على مستوى المملكة بعد المواقع التي تم تشغيلها بكل من الدار البيضاء والرباط وأكادير ومدينة الابتكار سوس ماسة، يتماشى مع التوجيهات الملكية السامية المتعلقة بالاستغلال الأمثل للفرص التنموية التي يتيحها الانتقال الرقمي، ويعكس رؤية الوزارة في إطار الجهوية المتقدمة، لتمكين مختلف جهات المملكة من الاستفادة من هذا الإقلاع الرقمي.

وتابعت الوزيرة المعنية أن هذا الصرح، سيمكن الشباب بإقليم الصويرة والجهة بصفة عامة، من إبراز مواهبهم، والتأكيد على الابتكار والإبداع مشيرة إلى أن هذا المشروع الطموح يأتي ليعزز دينامية التنمية التي تشهدها هذه المدينة التي تزخر بمؤهلات ومواهب.

وبفضل تظافر جهود الشركاء وخارطة الطريق الجديدة لتكنو بارك، ستشكل هذه البنية أيضا وجهة متميزة للابتكار، ودعم المقاولات الناشئة بالجهة، كما ستقدم عرضا مهنيا موجها لهذه المقاولات يتلاءم مع انتظاراتها.

وإسترسلت الوزيرة أن الطموح يتجلى في إحداث عشرة مجمعات تكنو بارك في عشر مدن بالمملكة في أفق 2026، وبلوغ أزيد من 1300 مستفيد من الخدمات المقدمة من قبل هذه البنيات.

وأبرزت أن هذه الأنشطة المنجزة من خلال تجمعات تكنو بارك ليست إلا بداية في هذا الاتجاه الذي تنكب فيه الوزارة على الانتهاء من إعداد الإستراتيجية الوطنية للتنمية الرقمية، مشيرة إلى النتائج المرضية والمنجزات المهمة المحققة من قبل تكنو بارك على المستوى الوطني.

تجدر الإشارة إلى أن تكنو بارك الصويرة، تتطلب غلافا استثماريا يناهز 20 مليون درهم، مع توفير بنية استقبال قادرة على إيواء أزيد من 70 مقاولة ناشئة وحاملي مشاريع.

زر الذهاب إلى الأعلى