أخبار

أيت طالب: المغرب يكون 1500 طبيب سنويا ويفقد منها 600 طبيب بسبب الهجرة

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت طالب إن القطاع الصحي يعرف إصلاحا جذريا عميقا، ظهرت ملامحه في القانون الإطار 06.22.

وأضاف في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين أمس الثلاثاء أنه رغم النواقص والإكراهات والموارد البشرية القليلة فإن المنظومة الصحية المغربية صدمت في عز جائحة كورونا.

وأبرز أن السيادة الصحية تعني موارد بشرية كافية، لذلك فإن هم الحكومة وتقليص هذا الخصاص ويكون هناك تمويل كاف للمنظومة الصحية.

واعتبر أن الخصاص في الموارد البشرية إرث قديم، فيه ماهو متعلق بالتكوين والهجرة، وباختيار الاختصاصات، مشيرا أنه لهذا السبب قلصت الحكومة سنوات التكوين وعملت على الرفع من عددها، إلى جانب خلق جاذبية للقطاع كي يستقطب الناس.

وأشار أيت طالب أن المغرب يكون 1500 طبيب سنويا، يفقد منها 600 طبيب بسبب الهجرة التي لا يمكن إيقافها أبدا بل فقط التقليل من نسبتها.

وسجل أن ثمار الثورة الصحية لن تجنى الآن، لأنه عندما يكون هناك إصلاح عميق فيجب الانتظار بعض الوقت حتى تظهر نتائجه.

زر الذهاب إلى الأعلى