أخبار

مارفيلز توقع شراكة عالمية مع شركة إنتاج إيطالية لتطوير صناعة السينما الإماراتية

الامارات دبي أعلنت الشركة الإماراتية “مارفيلز” لإنتاج الأفلام السينمائية عن توقيع أول شراكة سينمائية عالمية فريدة من نوعها مع عملاق السينما الإيطالية شركة ” Blue Film”، وتعتبر هذه الشراكة السينمائية، الأولى في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط والخليج العربي بالأخص الإمارات العربية المتحدة، التي حظيت بأن تكون الأولى في استقطاب مثل هذه الشراكات العالمية في صناعة السينما والمحتوى السينمائي من خلال دمج الثقافة الأوروبية والعالمية بثقافتنا الإماراتية والخليجية والعربية، هذا ما أكده الدكتور عبدالله الشيباني، خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة في إمارة دبي بحضور نخبة من الشخصيات السينمائية من الفنييين والكتاب والمنتجين والمخرجين وعدد من الشخصيات الرائدة في صناعة العمل السينمائي.

كما شهد المؤتمر حضور شخصيات بارزة من المجتمع الإماراتي، وتقدمهم الشيخ عوض بن مجرن، مؤسس وقائد فريق رحالة الإمارات والمخرج والمنتج عامر سالمين مدير مهرجان العين السينمائي، والموزع السينمائي أحمد غولشن، الرئيس التنفيذي لشركة فارس لتوزيع الأفلام وستار سينما، الذي كان له دورا كبيراً في تأسيس العديد من دور السينما في نهاية الستينات في إمارة دبي. ورجل الأعمال الإماراتي يعقوب آل علي، والفنان الإماراتي صانع البهحة عبدالله بلخير، ورجل الأعمال الإماراتي نجيب عبدالله فضلاني، وعدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية.

وفي المؤتمر الصحفي تحدث المنتج الإماراتي الدكتور عبدالله الشيباني، والسيد ماريو بيزي المدير العام لشركة الإنتاج السينمائي الإيطالية، عن أهمية هذه الشراكة في رسم بداية جديدة لنقل صناعة الأفلام السينمائية، نحو فتح روافد جديدة أمام صانعي الأفلام في المنطقة من خلال إتاحة الفرص والخبرات واستكشاف المواهب وتطويرها في مختلف مجالات السينما.

تأتي هذه الشراكة بعد ثمرة تعاونهما بنجاح تجربة أول فيلم لهما هو “Double Soul”، كونه فيلما عالمياً 
شارك ببطولته نجوماً حائزون على جائزة أوسكار فضلاً عن أن هذا الفيلم من نوادر الأفلام التي شارك فيها بطلان حائزان على جائزة أوسكار مع منتج إماراتي ومنتج إيطالي بشراكة عالمية، وسيتم توزيعه وعرضه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وبالأخص دول المغرب العربي، كما سيتم العرض الأول للفيلم في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتم الكشف عن أبطال العمل، وهم الممثل الأمريكي موراي أبراهام الحائز على جائزة أوسكار عام 1984، جائزة الغولدن غلوب 1985 كأفضل ممثل في فيلم درامي.

والممثل الأمريكي داني جلوفر الحائز على جائزة أوسكار عام 2022، ونيشان الفنون والآداب من رتبة فارس عام 2011، وجائزة ماريان أندرسون عام 2002، وجائزة المسرح العالمي 1982، وغيرها العديد من الجوائز. كما شارك في الفيلم الممثل باز فيجا والممثل الراحل جوليان ساندز الممثل الذي وافته المنية بعد مشاركته بهذا الفيلم، الذي ترك فيه بصماته السينمائية لمعجبيه ومشاهديه حول العالم.

وأعرب الدكتور عبدالله الشيباني عن سعادته لتوقيع هذه الشراكة ذات الطابع العالمي، ووصفها ب”المثمرة” كونها ستسهم بشكل كبير في نقل صناعة السينما في دول الإمارات والوطن العربي، كما أكد على أن الشراكة التي تم الاتفاق عليها مع شركاءه الإيطاليين سيتم من خلالها خلق مركز رئيسيا في دولة الإمارات العربية المتحدة لاستقطاب كافة الممثلين والمخرجين والروائيين العالميين من كل الجنسيات عبر هذه الشراكة، وكذلك خلق منصة لعمل ورش مفتوحة لتبادل الخبرات مع كل أقطاب ورواد المجتمع في صناعة الأفلام السينمائية، وإنتاج جيل واعد من خلال اكتسابهم الخبرات العالمية من أكبر صانعي السينما العالمية في كل المجالات.

وأكد السيد ماريو بيزي مدير شركة الانتاج السينمائي الإيطالية العالمية ” Blue Film”، بأن شراكتنا مع الدكتور عبدالله الشيباني واستحواذنا على 50 بالمائة مع شركة “مارفيلز” الإماراتية هي خطوة مهمة بالنسبة لنا كمجتمع أوروبي لخلق ودمج ثقافتين أوروبية وعربية خليحية إماراتية في إنتاج أعمال سينمائية عالمية مشتركة.

وأضاف الشيباني: “وأنه تم التوافق رؤية الدكتور عبدالله الشيباني كرجل إماراتي وطني ونحن كجهة إيطالية وطنية وكما نؤمن بتاريخنا العريق وحضارتنا العريق فإننا قد لامسنا في تاريخ دولة الامارات ومستقبلها الدائم والواعد والمتطور فقد قررنا دمج هذه الشراكة لجعل منطقة الشرق الأوسط وأوروبا أكثر حبا وتوافقا وسلاماً لخلق أعمال سينمائية واعدة وناجحة ومتطورة بحيث تكون هذه المنطقة وجهة عالمية متقدمة لصناعة الأفلام السينمائية العالمية، كما نتطلع إلى تمكين شركاؤنا في الإمارات من خبراتنا وتقنياتنا وتأهيل الكوادر والمواهب لصناعة متطورة تعزز مكانة السينما الإماراتية على الساحة العالمية.

ورداً على سؤال الصحافة عن عدم الإعلان عن هذا المشروع السينمائي من قبلكم والذي تم الانتهاء من إنجازه، بهذه الإمكانات الضخمة، علما بأنه سيتم توزيعه وعرضه في دور السينمات المحلية والعالمية ومن المتوقع أن الفيلم الإماراتي الإيطالي المنتج سيحظى بإقبال جماهيري كبير على شباك التذاكر المحلي والعالمي، وما سبب اختيار هذا التوقيت لهذا المؤتمر الصحفي للكشف عن الشراكة العالمية مع شركاؤكم الإيطاليين أجاب الدكتور عبدالله قائلاً:” إعلاننا عن هذه الشراكة في هذا المؤتمر جاء لإيماننا بوصية والدنا مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، “بأن اعملوا وانجزوا واترك العالم يتحدث عنكم وعن انجازتكم”.

واختتم الشيباني حديثه قائلاً: “تمثل هذه الشراكة مع الشريك السينمائي للشركة الأيطالية، خطوة هامة نحو تعزيز التعاون الدولي والتبادل الثقافي والفني في مجال السينما، وتوسيع الفرص لصناع الأفلام المحليين في اكتساب الخبرات والتعرف على أحدث التقنيات السينمائية، كما من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة لتطوير وتنويع الصناعة السينمائية في الإمارات ونأمل أن تكون هذه الخطوة بداية لمزيد من الشراكات الناجحة.

وكشف ماريو بيزي في المؤتمر عن سلسلة أفلام سيتم تنفيذها بموجب هذه الشراكة الاستراتيجية، حيث سيبدأ تصوير فيلم La Sesta Volta في 18 مارس في إيطاليا ليتم إصداره وعرضه في فبراير 2025، إضافة إلى ثلاثة أفلام أخرى هي قيد التنفيذ والتصوير، وفيلمان جديدان قيد وضع اللمسات النهائية وإعادة ترتيب مواقع التصوير لمشاهد الفيلمين القادمين في شبه الجزيرة العربية، لنقل صورة مشرّفة عن العادات والتقاليد العريقة لهذه المنطقة الجغرافية العربية.

كما صرح الشريكان الإماراتي والإيطالي بأن هذه الشراكة ستكون مركز التقاء لكل المبدعين الإماراتيين بصفة خاصة والخليجيين والعرب بصفة عامة، لتبادل الثقافات من خلال الأعمال التي سيتم إنتاجها، وبناء شراكات تعاون عالمية من أجل إرساء رسالة السلام  لنقل قيم المحبة التسامح من الإمارات إلى العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى