Adds
أخبارجهات

العيون.. الاعلان عن طلب اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية

العيون:استثمار

 

أعلنت اللجنة الجهوية للتنمية البشرية بالعيون، عن طلب اقتراح مشاريع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2018، تتعلق ببرنامج محاربة الهشاشة والتهميش .

وتشمل هذه المشاريع، حسب معطيات للجنة الجهوية للتنمية البشرية، والمفتوحة أمام الجمعيات والهيئات العاملة في هذا المجال، والتي يجب أن تكون ضمن أهداف برنامج محاربة الهشاشة والتهميش، تحسين نوعية الخدمات الحالية المقدمة من طرف الجمعيات والمؤسسات العمومية لاجل بلوغ المواصفات التي تتطابق والشروط المناسبة للكرامة الانسانية، واعطاء الامتياز الاوفر لاعادة الادماج العائلي والسوسيو مهني للاشخاص المعنيين ، وتحسين تدبير الجمعيات والمراكز المتدخلة في موضوع الهشاشة من اجل تفعيل واحترام المواصفات الموحدة وعقود برامج التدبير طبقا لمقتضيات القانون 14/05 المنظم للمؤسسات الرعاية الاجتماعية، واحداث مراكز اضافية للاستقبال حسب الحاجة طبقا لمقتضيات القانون 14/05 المنظم للمؤسسات الرعاية الاجتماعية.

ويجب أن تستهدف المشاريع المقترحة، حسب ذات المصدر، الفئات التي توجد في وضعية هشاشة المحددة في دليل مساطر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي تهم على الخصوص اطفال الشوارع والشباب بدون ماوى الاطفال المتخلى عنهم ، المهتلون عقليا بدون موارد النساء فغي وضعية هشاشة اقصوى وبدون موارد المعاقون بدون موارد والمتسولون والنمتسكعون ، العجزة المعوزون، ومرضى داء فقدان المناعة المكتسبة بدون موارد، مرضى الادمان على المخدرات بدون موارد والسجناء السابقون بدون موارد.

وسيكون كل مشروع يتم انتقاؤه بعد دراسته من طرف اللجان التقنية المختصة والمصادقة عليه من طرف اللجنة الجهوية للتنمية البشرية موضوع اتفاقية شراكة تحدد بموجبها التزامات صاحب المشروع ومساهمته المالية، ومساهمة المبادرة والشركاء بالاضافة الى وصف مفصل للمشروع واهدافه في مجال التنمية البشرية، وكذا دوافع اختياره ومساطر تتبع انجازه ثم مساطر التقييم والافتحاص.

وخلص المصدر إلى أن المشاريع التي ستستفيد من الدعم المالي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ستخضع للتتبع والتقييم والافتحاص المالي .

يشار إلى أنه تم تحديد تاريخ 20 يونيو 2018 كآخر أجل لإيداع الملفات بمكتب الضبط بمقر ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، وأن يتم تقديم المشاريع حسب النموذج المحدد لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى