Adds
أخباراقتصاد

ندوة دولية بوجدة حول التكوين المهني لجذب الاستثمار

رجدة:استثمار

ينظم المجلس الثقافي البريطاني والاتحاد الأوروبي بالمغرب بشراكة مع الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، ندوة دولية تحت عنوان: من أجل تقوية الجاذبية الجهوية عبر استراتيجية مشتركة للتكوين المهني في إطار برنامج كفاءات للجميع، وذلك يومي 11 و 12 يوليوز 2018 بمدينة وجدة.

وتهدف هذه التظاهرة أساسا إلى إغناء وتعميق التفكير لدى الفاعلين المحليين، فيما يتعلق بالسياسات الفعالة للتكوين المهني، خدمة للتنمية الاقتصادية المحلية.
وستشكل هذه التظاهرة، أرضية مفتوحة للنقاش حول موضوع مدى جاذبية الجهة بالنسبة للمستثمرين المحليين والأجانب، بفضل الصورة الجيدة التي يمكن أن يسوقها التكوين المهني، والذي سيكون بالتالي دعامة هامة لسياسات التشغيل على الصعيد المحلي.

كما سيتم خلال هذه التظاهرة، استعراض عدة مبادرات تهم التنمية الاقتصادية المحلية، على صعيد مختلف الجهات التي راهنت بقوة على اكتساب المهارات وتكوين اليد العاملة والدفع إلى الأمام بمنهجية إستراتيجية ترابية مشتركة ومتوافق عليها في هذا المجال.
في هذا السياق، ذكر ستيفان فيران، المسؤول عن برنامج كفاءات للجميع، أن «السياسات الناجعة للتشغيل، تمر أولا عبر مبادرات قوية في مجال تكوين الموارد البشرية المحلية». فإضافة إلى أشكال المواكبة الأساسية والمتنوعة، الرامية إلى جذب المستثمرين وتوسيع قاعدة التدابير الضريبية، والمساعدات الموجهة للإستثمار أو تهيئة الفضاءات لتصبح يسيرة الولوج والربط، «تعتبر مسألة توفير عدد كاف من الأفراد المكونين والمتوفرين على الكفاءات والمهارات المطلوبة، عاملا أساسيا في اتخاذ القرار الصائب».
وستتميز هذه الندوة الدولية بتقديم عروض لفائدة الفاعلين المغاربة وتهم تجارب دولية من المملكة المتحدة، اسبانيا، فرنسا، إيطاليا .. وأخرى وطنية، حول النتائج الإيجابية المحصل عنها من العمل التوافقي والمشترك بين الفاعلين في القطاعين العام والخاص.
وخلال الندوة الدولية سيتم توقيع اتفاق مشترك بين الأطراف الأساسية المتدخلة في مجال التكوين المهني على صعيد جهة الشرق، في أفق إنشاء مجموعة عمل جهوية تعنى بالتكوين المهني بجهة الشرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى