Adds
أخبار

60 شابا يمثلون جهة الرباط يشاركون في فعاليات الجامعة الجهوية الصيفية للشباب بسلا

سلا:استثمار

شارك نحو 60 شابا وشابة منتمين لجهة الرباط سلا القنيطرة في فعاليات الجامعة الجهوية الصيفية للشباب ، التي انطلقت يوم الجمعة بسلا، وذلك تحت شعار “من أجل فعل شبابي مبدع ومندمج”.

وأجمع المتدخلون، خلال الجلسة الافتتاحية للجامعة المنظمة بمبادرة من جمعية “سلا المستقبل” بشراكة مع مؤسسة فريدريش ابرت، على ضرورة تعزيز الانخراط الفعال للشباب في الحياة العامة، عبر تقوية قدراتهم وتمكينهم من رصيد معرفي وأدوات عملية تعزز دورهم كفاعل ومبادر في التنمية الجهوية.

وبعد أن اعتبروا اللقاء فضاء للتكوين وتبادل الخبرات والتجارب حول قضايا الشباب و التدبير العمومي بالجهة، سجلوا أن انخراط الشباب في تفعيل ورش الجهوية يقتضي تكوين وتعبئة اطر تنتمي لهذه الفئة من أجل إنجاح هذا الورش الجهوي، مؤكدين على ضرورة تعزيز قدراتهم من اجل تمكينهم من تحمل المسؤولية والانخراط في الفعل المحلي.

وفي هذا الصدد، اعتبر رئيس جمعية “سلا المستقبل” السيد إسماعيل العلوي أن تطور المجتمع رهين بالعناية بشبابه وصقل مواهبه ، داعيا هؤلاء الشباب إلى الاهتمام بالقضايا التي تشغل المجتمع على جميع المستويات السياسية منها والاجتماعية والاقتصادية.

وشدد السيد العلوي على اهمية انخراط الشباب في الفعل المحلي والجهوي، مؤكدا على ضرورة تفعيل والتركيز على مشروع الجهوية باعتباره من مقومات تعزيز مسلسل الدمقرطة.

من جانبه، أبرز منسق الجامعة الجهوية الصيفية للشباب السيد حسن بنزلا أن الجامعة تأتي كاستمرار لسلسلة البرامج التي ينظمها قطب الشباب لجمعية سلا المستقبل، ولمجموعة من الجامعات التي تشتغل عليها الجمعية بشكل شبه سنوي.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق خلال هذه السنة على الانفتاح على شباب الجهة من أجل الترافع على القضايا الشبابية ورصد المسارات المحتملة لبلورة تصور مشترك ومنسجم مع المعطيات الواقعية من أجل تحسين إدماج الشباب في الحياة الاجتماعية والسياسية و الاقتصادية و الثقافية.

ويسعى هذا اللقاء، المنظم على مدى ثلاثة أيام، إلى مناقشة الآليات الموضوعية التي تمكن الشباب من الاندماج السوسيو-اقتصادي عبر برامج تنموية تأخذ بعين الاعتبار وضعيتهم ومطالبهم من خلال مواكبة ميكانيزمات التدبير والحكامة الترابية و التشاور العمومي، ومدى انسجام السياسات المحلية و الجهوية مع احتياجات الشباب.

كما يروم ترسيخ قيم المشاركة المواطنة وتعزيز دور الشباب في إبداء الرأي حول السياسات العمومية المحلية و الجهوية.

وتهدف الجمعية وشركائها من خلال تنظيم هذه الجامعة إلى المساهمة في فتح نقاش جهوي شبابي حول مواضيع تهم الجهوية والحكامة الترابية والتنوع الثقافي والعدالة المجالية، عبر عروض يؤطرها مسؤولين ومنتخبين جهويين وأساتذة جامعيين وفاعلين مدنيين، وكذا عبر ورشات تفاعلية بين المشاركات والمشاركين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى