أخبار

عشرة أيام العثماني لإعلان نتبجة التعديل الحكومي

من المرتقب أن يبدأ  سعد الدين العثماني، رئيس التحالف الحكومي، اليوم الجمعة، جولته الثانية من المشاورات السياسية المفضية إلى التعديل الحكومي الموسع، مباشرة بعد عودته  من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث مثل المغرب في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت بعض المصادر، إن سعد الدين العثماني، لن يتخلى عن منهجيته، والتي اعتمدها في الجولة الأولى من مشاوراته مع الحلفاء والقاضية بإجراء مشاورات فردية مع كل حزب على حدة، وهو ما جر عليه الكثير من الانتقاد من لدن قادة التحالف الحكومي، الذين غابوا عليه استفراده بتقرير مصير المشاورات السياسية.

وينتظر، أن يسرع العثماني خطاه للإعلان عن تشكيلة حكومته قبل  الدورة التشريعية القادمة المرتقبة في 11 من شهر أكتوبر ، وهو ما يجعل هامش الوقت لدى العثماني ضيقا للغاية ولا يتجاوز مهلة العشرة أيام، في وقت رجحت فيه المصادر الحكومية ذاتها، أن التشكيلة الحكومية سترى النور قبل ذلك، مراهنة على الإعلان عنها في بداية شهر أكتوبر القادم، قبل أن يفتتح جلالة الملك محمد السادس الدورة التشريعية البرلمانية المعلنة عن الدخول السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى