أخبار

رئيس مجلس عمالة فاس يمتنع عن أداء مستحقات العديد من المقاولات في عز كورونا

رغم الإكراهات التي يواجهها العديد من المقاولات في عز كورونا، إلا ان ذلك لم يشفع لهم بإستخلاص مستحقاتهم من الحسين العبادي رئيس مجلس عمالة فاس، الذي يمتنع عن أداء مستحقات المقاولات الوطنية منذ قرابة عامين ونصف مما جعلها على حافة الإفلاس.

وعلى الرغم من مذكرة وزير الداخلية ودعوة الملك محمد السادس في خطاب 20 غشت من عام 2018، حول ضرورة أداء الجماعات الترابية والادارات العمومية مُتسحقات المقاولات لتفادي افلاسها، فإن الحسين العبادي لم يستوعب هذه الرسائل ولم يأبه لمصير المقاولات التي اضحت على حافة الإفلاس برفض دفع مُستحقاتهم بعد انجاز عدة مشاريع من قبيل الطرق، الانارة العمومية، و قنوات الصرف الصحي.

وهو ما أجبر العديد من المقاولين التوجه إلى محاكم فاس التي أضحت تعج بقضايا مجلس العبادي الذي يستعرض عضلاته على شركات تشغل عشرات المستخدمين وعبرها مئات الأسر.

وعمدت خلال الأيام القليلة الماضية إحدى المقاولات التي يدفعها العبادي للإفلاس للإحتجاج بوقف أشغال طريق ويسلان بعدما رفض رئيس المجلس المذكور أداء مستحقاتها في ظل أزمة خانقة حيث وضعت آلياتها وسط الطريق ما كاد يتسبب في حوادث مميتة على الطريق التي يسلمها يوماً ألاف المواطنين بينما غاب العبادي والسلطات.

زر الذهاب إلى الأعلى