Adds
أخبار

نقطة الخلاف حول القاسم الإنتخابي كانت محور لقاء وزير الداخلية وزعماء الأحزاب السياسية

أكد مصدر حزبي في إتصال مع الموقع، أن لقاء وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أمس الإثنين، مع بعض زعماء الأحزاب السياسية لم يفض إلى حل أو إتفاق حول “القاسم الانتخابي” الذي يظل النقطة الأبرز التي عليها خلاف حاد.

وأورد ذات المصدر، أن اللقاء الذي يأتي في إطار الإعداد القانوني للانتخابات المقبلة خلص بضرورة الاستمرار في الحوار وتقريب وجهة النظر المتباينة حول موضوع القاسم الانتخابي بين حزب العدالة والتنمية وباقي الأحزاب الأخرى في اللقاءات القادمة.

وأضاف المصدر نفسه، أن الأحزاب المؤيدة لمقترح القاسم الإنتخابي ظلوا متشبثين برأيهم خلال الجلسة بينما ظل الوفد الذي حضر لتمثيل حزب ‘العدالة والتنمية’ برئاسة سليمان العمراني نائب الامين العام لحزب المصباح وعبد الله بوانو رئيس لجنة المالية يدافع باحتشام عن مقترحه على خلاف الخرجات التي يقومون بها أمام وسائل الاعلام بل إن عبد الله بوانو الذي هدد بالوقوف في وجه الانتخابات ظل صامتاً طيلة اللقاء دون أن يدلي بكلمة واحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى