أخبار

بعد تراجع عدد الإصابات ببلادنا…..الحكومة تتجه إلى تخفيف قيود حالة الطوارئ والسماح للمقاهي والمطاعم بالإغلاق حتى 11ليلا

أفاد مصدر عليم الإطلاع أنه اعتمادا على خلاصات التتبع اليومي للجنة العلمية طيلة الفترة الأخيرة، وأخذا بعين الاعتبار عدد الحالات الإيجابية المسجلة بمجموع التراب الوطني ستتجه الحكومة بعد شهر رمضان ، إلى إعادة النظر في بعض التدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار الوباء ببلادنا.

و سيتم حسب مصدرنا السماح للمقاهي والمطاعم بتقديم خدماتها إلى غاية الساعة الحادية عشر ليلا مع إمكانية التخفيف من بعض القيود المعمول بها حاليا حسب التطورات التي ستعرفها الوضعية الوبائية في المملكة.

ووفق ذات المصدر فإن الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب وضعت مقترحات تنظيمية أساسية آنية أمام الحكومة أملا في العودة إلى عملهم الطبيعي.

و شددت الجامعة في مقترحاتها على أن الإغلاق الليلي أجبر حوالي 25 في المائة من المقاهي والمطاعم على غلق أبوابها نهائيا داعية إلى تمديد فتح المقاهي والمطاعم إلى غاية 11 ليلا بعد رمضان.

وإستنادا إلى ذات المصدر فأن اللجنة العلمية لمكافحة فيروس “كورونا” المستجد التابعة لوزارة الصحة والتي تتشكل من عدة قطاعات وزارية ، تنظر في ملتمسات تقدمت بها عدة جهات للسماح بإقامة صلاة العيد، و تمديد الإغلاق الليلي إلى الساعة 11 ليلاً.

اللجنة تعقد حسب مصادرنا اجتماعات دورية للوقوف على آخر المستجدات و تطور الوضعية الوبائية في المغرب وتطور السلالات المتحورة و على ضوء ذلك سترفع اللجنة توصياتها إلى وزارة الصحة التي تقوم بدورها بعرض هذه الخلاصات على الحكومة، من أجل ترجمة المعطيات الوبائية إلى قرارات تتعلق بالإجراءات الوقائية ومن ضمنها كيفية التعامل مع الإغلاق.

زر الذهاب إلى الأعلى