أخبار

الداخلية تقرر عزل مستشارين حولوا دورات إلى اشتباكات وحلبة للملاكمة

شرعت وزارة الداخلية في مسطرة عزل مجموعة من المنتخبين على مستوى مدينتي سطات وبوزنيقة بسبب المشاجرات التي شهدتها مجالسهما الجماعية الأخيرة.

ومن اجل ردع هؤلاء قررت مصالح وزارة الداخلية، على مستوى عمالتي بنسليمان وسطات تفعيل المادة 64 من القانون التنظيمي للجماعات، واتخاذ الإجراءات الإدارية في حق منتخبين حولوا دورات المجلسين إلى حلبة مصارعة وثقتها مقاطع فيديو.

ووفق مصدر من عين المكان، فقد قام عامل سطات بمباشرة مسطرة عزل مستشار ظهر في مقاطع فيديو وهو يعتدي على مستشارين جماعيين ويخرب ممتلكات الدولة. وينتظر أن يحال ملفه على المحكمة الإدارية لعزله.

وعلى مستوى إقليم بنسليمان أقدم العامل سمير اليزيدي بحسب ذات المصدر على مراسلة أربعة مستشارين حولوا الدورة العادية إلى حلبة للملاكمة داخل مقر الجماعة، وبناء على ما سلف ذكره وجهت الداخلية كتابا للرئيس محمد كريمين رئيس جماعة بوزنيقة من أجل تقديم تفسيرات حول المواجهات الدامية التي دخلوا فيها قبل أيام.

وقرر عامل بنسليمان عزل المستشارين الجماعيين الأربعة، الذين دخلوا في مواجهات دامية داخل مقر الجماعة، بالنظر إلى كون هذا السلوك مناف للقانون.

وكان هؤلاء المستشارون قد حولوا بهو مقر الجماعة قبل أيام إلى حلبة دامية انطلقت بكلام نابي وسب داخل الدورة، وانتهت بقسم المستعجلات وبشكايات لدى الأمن.

وتنص المادة 64 من القانون التنظيمي للجماعات رقم 113.14، التي سيتم تطبيقها في حق هؤلاء المستشارين، على أنه “إذا ارتكب عضو من أعضاء مجلس الجماعة غير رئيسها أفعالا مخالفة للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل تضر بأخلاقيات المرفق العمومي ومصالح الجماعة قام عامل العمالة أو الإقليم أو من ينوب عنه، عن طريق رئيس المجلس، بمراسلة المعني بالأمر للإدلاء بإيضاحات كتابية حول الأفعال المنسوبة إليه داخل أجل لا يتعدى (10) أيام ابتداء من تاريخ التوصل”.

زر الذهاب إلى الأعلى