أخبار

الوداد تصف ملعب التدريبات بـ”الكارثي”.في الغابة وفي فضاء مفتوح من دون حماية بلواندا

واجه نادي الوداد المغربي صعوبات جمة فور وصوله العاصمة الأنجولية لواندا لخوض مباراة السبت المقبل الصعبة ضد بترو أتلتيكو في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وأكد مصدر من نادي الوداد للصحافة أن ظروف إقامة الفريق “غير مريحة” كما وصف ملعب التدريبات بـ”الكارثي”.

وأضاف المصدر “من المخجل أن نرى ملعبا بهذه المواصفات في هذا  العصر، وقبل مباراة بحجم نصف نهائي المسابقة الأهم للأندية في أفريقيا”.

وأوضح “الملعب في الغابة وفي فضاء مفتوح من دون حماية أمنية وأرضيته كارثية لم تساعد المدرب الركراكي واللاعبين على التدريبات كما ينبغي”.

وأكد أن الملعب أثار قلق الركراكي الذي خشي حدوث إصابات جديدة في صفوف لاعبيه بسبب سوء الأرضية.

وكان لاعبو الوداد قد انتظروا فترة أطول من اللازم ليحصلوا على نتائج فحص كورونا، وهو ما أخر تدريباتهم.

ولا تبدو هذه المضايقات غريبة لدى فرق أفريقيا خاصة في هذه المحطة المتقدمة من المسابقة القارية.

وكان رئيس الوداد سعيد الناصري والمدرب الركراكي قد أوصيا اللاعبين بضرورة الحذر والحفاظ على تركيزهم تحسبا لمثل هذه المضايقات التي تهدف للتأثير عليهم ذهنيا ونفسيا.

زر الذهاب إلى الأعلى