Adds
أخبار

إنتقادات بالبرلمان حول تعثر أشغال بناء مدن المهن والكفاءات

وجّه برلمانيون بمجلس النواب اليوم الإثنين بجلسة الأسئلة الشفوية انتقادات إلى الحكومة بشأن تعثر أشغال مدن المهن والكفاءات التي دشنها الملك محمد السادس سنة 2019.

وسجل عُضو بفريق التجمع الوطني للأحرار، بأن إخراج أربع مدن فقط من أصل 12 مدينة، غير كاف، سيما أن شبح البطالة والهجرة اللانظامية يواجه أعدادا كبيرة من الشباب.

وبدورها انتقدت نادية تهامي نائبة رئيس مجلس النواب عن فريق التقدم والاشتراكية، هذا التعثر داعية إلى تسريع وتيرة إنجاز ما تبقى من مدن بفاس ودرعة تافيلالت ومراكش دون تأخير.

كما طالبت بالرفع من عدد مؤسسات التكوين المهني وأيضا الرفع من طاقتها الاستيعابية وضمان العدد الكافي من المكونين.

وفي رده قال يونس سكوري وزير التشغيل “إنه بفضل تعليمات صاحب الجلالة تم افتتاح 4 مدن للمهن والكفاءات في الوقت المحدد”.

وعلّل تأخر أشغال إنجاز 4 مدن بالارتفاع الصاروخي لمواد البناء الذي تسبب في فسخ مقاولات لعقودها مع مكتب التكوين المهني بموجب دورية لرئيس الحكومة.

وأفاد بأن الحكومة ضخت دعما إضافيا في ميزانية المكتب للإعلان عن طلبات عروض جديدة، سيتم الكشف عنها للبرلمان في الوقت المناسب

وقال الوزير“إن المدينة التي تم افتتاحها بجهة سوس تتوفر على طاقة استيعابية تقدر بـ3420، يتابع فيها حاليا 1600 طالبا تكوينهم” .

فيما يتابع 1410 طلاب في الناضور تكوينهم ضمن العدد الإجمالي للطاقة الاستيعابية لهذه المدينة والمقدر بـ2920 طالبا.

ويتابع بالعيون 1250 طالبا التكوين ضمن عدد إجمالي يقدر بـ 2040 وبالرباط 1990 طالبا يتابعون التكوين ضمن طاقة استيعابية تقدر بـ4400.

وأضاف بأن وزارته في ظرف قياسي عملت على توظيف أساتذة التكوين المهني في هذه المدن، إذ تم توظيف 106 أساتذة بالرباط و76 أستاذا بالعيون و89 أستاذا بالناضور.

وأعلن عن افتتاح 3 مدن للمهن والكفاءات العام المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى