أخبار

بنموسى يكشف عن رقم صادم لمجموع المنقطعين عن الدراسة برسم الموسم الدراسي 2022-2021

كشف شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أن مجموع المنقطعين عن الدراسة برسم الموسم الدراسي 2022-2021 بلغ ما مجموعه 334 ألفا و664، أي نفس مستوى الموسم الدراسي 2020ـ 2019 حيث كان عدد المنقطعين في حدود 331 ألفا و558.

ويتوزع عدد المنقطعين برسم الموسم الدراسي 2022-2021 حسب الأسلاك التعليمية إلى حوالي 76 ألفا و233 بالتعليم الابتدائي، و183 ألفا و893 بالتعليم الثانوي الإعدادي، و74 ألفا و538 بالتعليم الثانوي التأهيلي، كما مثل السلك الثانوي الإعدادي الحصة الكبرى بحوالي 55 في المائة.

وحسب المعطيات التي أكدها المسؤول الحكومي سالف الذكر جوابا عن سؤال برلماني تقدم به الفريق الحركي، فقد بلغت النسبة المسجلة لمؤشر الانقطاع الدراسي خلال الموسم الدراسي 2022-2021 حوالي 5 في المائة موزعة على 2 في المائة بالسلك الابتدائي، و10.3 في المائة بالسلك الثانوي الإعدادي، و7.2 في المائة بالنسبة للسلك الثانوي التأهيلي.

وبالنسبة لتوزيع الانقطاع الدراسي بالوسط القروي برسم الموسم الدراسي 2022-2021، فقد بلغ العدد الإجمالي للمنقطعين بهذا الوسط حوالي 153 ألفا و341 أي بنسبة وصلت 5 في المائة؛ منهم 50 ألفا و22 بالسلك الابتدائي، و86 ألفا و835 بالسلك الثانوي الإعدادي، و16 ألفا و484 بالسلك الثانوي التأهيلي.

أما بخصوص توزيع الانقطاع الدراسي حسب الجنس، فقد سجل عدد التلميذات المنقطعات عن الدراسة برسم الموسم الدراسي 2022-2021 حوالي 129 ألفا و594، أي بنسبة وصلت 4 في المائة؛ منهم 36 ألفا و804 بالسلك الابتدائي، و62 ألفا و748 بالسلك الثانوي الإعدادي، و30 ألفا و42 بالسلك الثانوي التأهيلي.

ومن أجل التصدي للهدر المدرسي، قال بنموسى إن الوزارة حددت ضمن أهدافها الاستراتيجية المتضمنة في خارطة الطريق 2026-2022 تقليص الهدر المدرسي بنسبة 1/3 في أفق 2026، مبرزا أن مضامين هذه الخارطة تنبثق من مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17، كما تستمد مرجعيتها أيضا من نموذج التنموي الجديد في الشق المرتبط بالتعليم.

وذكر المسؤول الحكومي بعض المجهودات المبذولة من لدن الوزارة من أجل استقطاب التلاميذ والاحتفاظ بهم داخل المنظومة التعليمية؛ من بينها توسيع العرض المدرسي وهيئة التدريس، وتوسيع خدمات الدعم الاجتماعي، حيث بلغ العدد الإجمالي للمؤسسات التعليمية 11 ألفا و909 مؤسسات؛ منها 6 آلاف و595 بالوسط القروي، تتوزع على 8 آلاف و280 مؤسسة تعليمية بالسلك الابتدائي، و2185 مؤسسة بالسلك الثانوي الإعدادي، و1444 مؤسسة بالسلك الثانوي التأهيلي، أي بزيادة قدرها 2.1 في المائة مقارنة مع سنة 2022-2021.

وعلى مستوى هيئة التدريس أفادت المعطيات التي قدمها وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بأن العدد الإجمالي لهذه الهيئة بمجموع جهات المملكة عرف ارتفاعا برسم الموسم الدراسي 2023 2022 فقد بلغ 269 ألفا و15 أستاذة وأستاذا ممارسا مقارنة مع الموسم الفارط 2022-2021، أي بزيادة قدرها 2.7 في المائة، مع الإشارة إلى أن ما يقارب 48.3 في المائة من هيئة التدريس تشتغل بالعالم القروي.

زر الذهاب إلى الأعلى