Adds
أخبار

غضب الطبيعة يضرب مدينتي مراكش وأكادير ويثير فزع كبير بين المواطنين

عاشت مدينتي مراكش وأكادير مساء أمس الخميس، هبوب عاصفة قوية ورياح رملية، تسببت في حالة من الذعر والفزع بين المواطنين.

وأورد شهود عيان للموقع  أن غبارا كثيفا انتشر بشكل مفاجئ، في أرجاء المدينتين ما أدى إلى حجب في الرؤية بشكل كامل.

وتابع ذات المصدر أن العاصفة دفعت مصطافين بشاطئ مدينة أكادير إلى إخلاء المكان نظرا للمشهد المخيف الذي بدت عليه، مشيرة إلى أن نفس الأمر انطبق على ساحة جامع الفنا بالمدينة الحمراء، حيث سارع الزوار إلى مغادرتها خاصة بعد تناثر الكراسي واقتلاع أشجار بمحيط المكان.

وعادت درجات الحرارة امس الخميس، إلى الارتفاع عن المعدل الطبيعي بحيث بلغت 43 درجة بمدينة أكادير في وقت لامست درجة الحرارة بمراكش حوالي 48 درجة.

زر الذهاب إلى الأعلى