Adds
أخبار

غلاء الأسعار وطول آجال الأداء يرخي بضلاله على 5013 مقاولة

أفاد مصدر من المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية أن ارتفاع التضخم وغلاء أسعار المواد الأولية وطول آجال الأداء، ساهم بشكل كبير في التشطيب على 5013 مقاولة من السجلات التجارية حتى متم يوليوز الماضي، فيما دخلت 5494 مقاولة مسطرة التصفية والتسوية القضائية في المحاكم التجارية المختلفة بالمملكة.

ووفق أرقام المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، عن ارتفاع المقاولات المشطب عليها من السجلات التجارية بين يناير ويوليو الماضيين إذ وصل عددها إلى 1068 مقاولة خلال أول شهور السنة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الوحدات قيد التصفية والتسوية القضائية، بعد تطور عددها خلال الفترة المذكورة، إلى 1092 مقاولة.

وكشفت المعطيات نفسها استحواذ جهة الدار البيضاء- سطات على أزيد من ثلث إجمالي المقاولات المشطب عليها من السجلات التجارية 31.9 %، متبوعة بجهة مراكش- آسفي بـ15.6%، وكذا الرباط- سلا- قنيطرة بـ12.6 %، موضحة أن نسبة 30.5 % من المقاولات المشطب عليها، كانت تنشط في قطاع التجارة، و21.3 % بقطاع الخدمات، و20 % بقطاع البناء والأشغال العمومية والعقار.

زر الذهاب إلى الأعلى