أخبار

بنشعبون يقارب موضوع ” الرأسمال الاستثماري، رافعة لنمو المقاولات الصغرى والمتوسطة” بالبيضاء

أكد محمد بنشعبون المدير العام لصندوق محمد السادس للاستثمار أمس الأربعاء بالدار البيضاء، أن الصندوق منخرط في النهوض بالاستثمار المنتج، وتحقيق الاستفادة المثلى من قدرات المقاولات.

وأفاد بنشعبون، خلال مشاركته في لقاء نظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب حول موضوع ” الرأسمال الاستثماري، رافعة لنمو المقاولات الصغرى والمتوسطة”، “نحن مدعوون إذن إلى بلورة إطار شامل لتحسين أداء مقاولاتنا، سواء على الصعيد الوطني أو الدولي، قصد المساهمة في بروز مقاولات قوية تتوفر على الموارد المالية والبشرية الكافية”.

ووفق المتحدث ذاته، في هذا الصدد، أنه سيتم وضع ما لا يقل عن 20 مليار درهم رهن إشارة أولى الصناديق القطاعية والموضوعاتية، مسجلا أن تخصيص هذا المبلغ يكتسي أهمية بالغة، على اعتبار أن الصناديق الموجودة لا تغطي مجموع الأسواق والقطاعات.

من جهة أخرى أبرز بنشعبون أن الاستثمارات تتجه أكثر فأكثر نحو المقاولات الكبرى، ولا تهتم في غالب الأحيان بالمقاولات الصغرى، التي تضطلع هي الأخرى بدور حيوي لا يقل أهمية في الاقتصاد، مؤكدا أنه من الضروري أخذ احتياجات المقاولات الصغرى بعين الاعتبار .

وإسترسل بنشعبون بالقول: “نطمح إلى أن يتموقع المغرب كقطب لشركات التدبير. ونتطلع إلى استقطاب مستثمرين آخرين، سينجزون، انطلاقا من المغرب، استثمارات على الصعيد القاري”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء، الذي نظم بشراكة مع الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال عرف مشاركة شكيب لعلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وحاتم بن أحمد، رئيس الجمعية المغربية للمستثمرين في الرأسمال، ومستثمرين في الرأسمال، ومقاولين فضلا عن أعضاء بالاتحاد العام لمقاولات المغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى