Adds
أخبار

المنعشون العقارين يغيرون إستراتيجيتهم التسويقية بسبب الركود

الرباط: استثمار

لجأت مجموعة من الشركات المغربية المتخصصة في مجال قطاع العقار إلى إدخال تغييرات جذرية على استراتيجياتها التسويقية للترويج لمنتجاتها العقارية المتميزة، بسبب حالة الركود المقلقة التي يعاني منها القطاع منذ أزيد من أربع سنوات.
لكن بعد دخول القطاع في حالة ركود، التي شملت في البداية السكن الفاخر لتمتد إلى السكن المتوسط والاقتصادي، بدأت معظم الشركات العقارية تعيد النظر في طريقة العرض، من خلال تقليص خسائرها المتراكمة، التي كادت تعصف بمستقبل العديد منها.
الأزمة ذاتها تسببت في توقف المبيعات، مما حذا بشركات العقار إلى إطلاق عروض تكاد تكون خيالية، ولم يسبق أن شهد السوق المغربي مثيلا لها، مثيرة استغراب بعض المهنيين العاملين في القطاع بالمغرب وبمنطقة الشرق الأوسط.
ففي الوقت الذي لجأت فيه الشركات العقارية إلى تخصيص عروض تحفيزية تشمل تقديم صالونات وتجهيز مطابخ وغرف نوم مجانية مقابل اقتناء شقق اقتصادية، انتقل المنعشون العقاريون إلى مرحلة ثانية من خلال تخصيص شقق مجانية فاخرة لزبنائهم مقابل شراء شقتين فخمتين، أو استبدالها بشقق قديمة، مع إعمال تخفيضات في الأسعار تتجاوز 50 في المائة، وهي التحفيزات والإغراءات التي لم يتجاوب معها السوق المغربي.

وكان تقرير مكتب  للدراسات المالية والاقتصادية، التابع لمجموعة البنك الشعبي المركزي، قد خلص إلى أن القطاع سيواصل مزيدا من الركود في ظل تراجع مستوى أعمال الشركات ومحدودية معدل النمو لمستوى معاملاتهم التي جعلت القطاع يمر من أسوأ أزمة يواجهها منذ بداية القرن الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى