Adds
أخبارتعمير

الفهري يترأس أشغال الدورة الثالثة عشرة للوكالة الحضرية للعيون الساقية الحمراء

العيون: استثمار

ترأس عبد الأحد فاسي فهري وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وبحضور والي جهة العيون الساقية الحمراء وعمال صاحب الجلالة على أقاليم بوجدور، طرفاية، والسمارة، وكذا رئيس الجهة إلى جانب رؤساء المجالس الإقليمية، والجماعات الترابية والغرف المهنية، وممثلو الوزارات، أشغال الدورة الثالثة عشرة للمجلس الإداري للوكالة الحضرية للعيون الساقية الحمراء، وذلك يوم الثلاثاء10 يوليوز2018 بقاعة الاجتماعات بولاية العيون الساقية الحمراء.

وخلال هذا اللقاء، أكد السيد رئيس المجلس الإداري للوكالة الحضرية للعيون الساقية الحمراء في معرض مداخلته على الأهمية البالغة التي يكتسيها قطاع التعمير بالجهة في ظل الحركية الكبيرة التي تعرفها كافة ربوع المملكة ومن خلال مواكبة المشاريع التي تدخل في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله خلال زيارته الأخيرة لمدينة العيون.

من جانبها قامت توفة أندور، مديرة الوكالة الحضرية للعيون الساقية الحمراء، بعرض حصيلة المؤسسة برسم سنة 2017، والتي انكبت على الاستمرار في تغطية كافة التجمعات الحضرية والقروية بوثائق التعمير، حيث وصل مجموعها عشرون وثيقة منها ثمانية وثائق مصادق عليها في حين لازالت اثنا عشرة وثيقة في مراحل مختلفة من الدراسات أو المشاورات المحلية أو المصادقة.

وتناهز نسبة التغطية بوثائق التعمير المصادق عليها 64 % (75% بالوسط الحضري و60 %بالنسبة للمراكز القروية.)

أما فيما يخص الدراسات العامة والخاصة فقد قامت الوكالة الحضرية للعيون الساقية الحمراء بإنهاء مجموعة من الدراسات برسم سنة 2017 ويتعلق الأمر بدراسة مخطط التنقل الحضري بمدينة العيون ودراستي ميثاق الهندسة المعمارية لمدينتي العيون وبوجدور، وتصميم التهيئة القطاعي للتجارة، والخدمات بالعيون والشروع في دراسات جديدة متعلقة بتثمين التراث العمراني بمدينة العيون.

ودراسة تتعلق بالتصفيف المعماري للمحاور الرئيسية بمدن الجهة ودراسة التأهيل الحضري لشاطئ فم الواد  بالإضافة إلى دراسات همت إعادة هيكلة الأحياء بمدينة بوجدور والتي شملت خمسة إحياء،  فضلا عن مدينة العيون.

أما في مجال التدبير الحضري، فقد عرفت سنة 2017 دراسة1392 مشروعا لطلب ترخص البناء والتجزيء وإحداث المجموعات السكنية وتقسيم العقارات، حصل منها917على الرأي الموافق، أي بمعدل 65.87 بالمائة.

وفيما يخص المراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء، قامت الوكالة الحضرية خلال سنة2017 بمعاينة747 ورشا للبناء تم على إثرها الوقوف على 534 مخالفة حررت بشأنها محاضر معاينة تمت إحالتها على المصالح المعنية قصد القيام بالإجراءات القانونية اللازمة في هذا الميدان.

كما تولي الوكالة الحضرية للعيون الساقية الحمراء اهتماما بالغا بالجانبين القانوني والعقاري فيما يخص كافة مناحي اشتغالها، ابتداء بتغطية المدن والمراكز بالصور الجوية وبالتصاميم الإرجاعية ومرورا بعملية دراسة وإبداء الرأي في ملفات المشاريع التي تحال عليها وانتهاء بالمشاركة في عمليات اختيار الأراضي.

وفيما يخص تشجيع الاستثمار، قامت الوكالة الحضرية الساقية الحمراء في إطار اللجنة الجهوية للاستثمار بدراسة  354 ملفا استثماريا، كما شاركت بشكل نشيط وفعال في إطار اللجنة الجهوية لتحسين مناخ الأعمال، وكذا في مواكبة المشاريع الكبرى التي تدخل في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى