Adds
أخبار

مندوبية الصحة بتزنيت تستدعي “طبيب الفقراء”وسط غضب أمهات المرضى

تيزنيت:استثمار

 

بعد الحكم عليه بغرامة ثلاثة ملايين سنتيم، وجد الجراح المهدي الشافعي نفسه أمام استدعاء جديد من وزارة الصحة، بسبب بعض الاختلالات التي يعرفها المركب وفق ما جاء في استدعاء المندوبية.

و توصل الجراح الشافعي المعروف بلقب “طبيب الفقراء”، بالاستدعاء من مندوبية وزارة الصحة بتيزنيت، اليوم الأربعاء(29 غشت)، للحضور إلى قاعة الاجتماعات بالمندوبية في حدود الساعة الثالثة زوالا من يوم غد الخميس (30 غشت)، “وذلك في إطار البحث بخصوص الاختلال الواقع بالمركب الجراحي بمستشفى الحسن الأول”. وفق ماجاء في الاستدعاء.

وكان الدكتور الشافعي المختص في جراحة الأطفال، قد علق على الاستدعاء بعبارة ـ “يستمر الحصار مع هذه الإدارة بتلفيق التهم”. كما سبق له أن نشر فيديوهات توثق لملاسنات حادة بينه وبين بعض الأطر الادارية التي أعاقت عمله، حيث تظهر بعض التسجيلات أمهات غاضبات بسبب منع الجراج من تتبع حالات مرضاه، مما خلق ارتباكا داخل المستشفى.

واعتبر الشافعي أن الأمر بمثابة تواطؤ وتشويش على تركيزه خلال استعداده لإجراء عمليات فائقة التعقيد، مما يؤثر عليه وعلى طاقمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى