Adds
أخبارتعمير

مدير الوكالة الحضرية للصويرة يعد برفع نسب وثائق التعمير وتوفير الدراسات اللازمة

الصويرة: استثمار

انعقد يومه الإثنين 17شتنبر 2018 بمقر عمالة إقليم الصويرة، المجلس الإداري للوكالة الحضرية للصويرة في دورته الثامنة تحت رئاسة عبد اللطيف النحلي، الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير، وذلك بحضور عادل المالكي عامل إقليم الصويرة.

وأكد عبد اللطيف النحلي في معرض كلمته، أن انعقاد هذا المجلس يندرج في مرحلة جد هامة في تاريخ المنظومة الترابية بالمملكة بفعل ورش الجهوية المتقدمة، الذي يعد مشروعا هاما انبثق من بعد نظر صاحب الجلالة، ويهدف إلى إرساء مقاربة جديدة في مجال تدبير الشأن الترابي من خلال مدخلين أساسين هما: المخطط الجهوي لإعداد التراب الوطني، وكذا البرنامج الجهوي للتنمية، الأمر الذي يجعل منه ورشا كبيرا ينبني على تصورات تنموية متكاملة قابلة للتنفيذ والتقويم.

ومن تم يتحتم على المؤسسات المشرفة، يتابع النحلي، على تدبير المجال كالوكالات الحضرية والمفتشيات الجهوية للتعمير أن تلعب دورا هاما في تثبيت دعائم هذا الورش الكبير عن طريق مصاحبة المجالس الجهوية في إعداد هذه المخططات سواء على مستوى مرحلة التنفيذ، أو على مستوى إعداد التراكيب المالية والتقنية اللازمة لإنجازها.

من جانبه، بسط سعيد لقمان، مدير الوكالة الحضرية للصويرة عرضا مفصلا جرد من خلاله منجزات الوكالة الحضرية لسنوات 2015، 2016 و2017 والتي تميزت في مجال التخطيط الحضري بتسريع وثيرة التغطية بوثائق التعمير بمختلف مراكز الإقليم، حيث تمت المصادقة على 08 وثائق تعميرية منها 04 تصاميم تهيئة و04 تصاميم للنمو بالإضافة إلىوجود04 تصاميم للنمو في طور المصادقة و28 تصميما آخر للتهيئة في طور الإنجاز علاوة على تغطية كل الجماعات وبنسبة 100 بالمائة بالصور الجوية والتصاميم الفوتوغراميترية.

بالنسبة للتدبير الحضري فقد بلغت نسبة الموافقة على الملفات المدروسة، مع الفرقاء، 79 بالمائة بالعالم القروي و61 بالمائة بالوسط الحضري
ووعد مدير الوكالة الحضرية الرفع من هذه النسب وذلك بتوفير الدراسات اللازمة، ونهج مساطر مبسطة تتسم بالمرونة وإيجاد الحلول وكذلك حث الساكنة، مع الفرقاء، على وضع طلبات البناء وفقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل.

وبخصوص المشاريع الاستثمارية فقد كانت الحصيلة إيجابية حيث بلغت نسبة الموافقة 71 بالمائة إذ من أصل 103 مشاريع حصل 73 مشروعا على الموافقة وأجل البت في 18 آخرا في حين رفض 12 مشروعا فقط، والتي من المرتقب أن توفر 2130 منصب شغل قار.
أما في مجال القرب والتواصل أبرز  المدير أن الوكالة الحضرية واصلت سياستها النموذجية في مجال التواصل حيث أعطت الانطلاقة سنة 2015 لموقع إلكتروني جديد تحت إشراف عامل الاقليم ويضم ثلاث لغات: العربية، الأمازيغية والفرنسية علاوة على الانخراط الورش الوطني المتعلق بالتدبير اللامادي للشكايات والتفاعل الإيجابي مع مختلف القضايا التعميرية في وسائل التواصل الاجتماعي.

بعد ذلك قدم المدير برنامج العمل التوقعي للفترة الممتدة 1920-2021 التي ستتميز بإعطاء الانطلاقة للعديد من وثائق التعمير أهمها مراجعة تصميم تهيئة مدينة الصويرة، والدراسات الخاصة بالإضافة إلى توقعات الميزانية وكذا الأنظمة المعلوماتية والتواصل.

وعقب ذلك، شهد اللقاء مداخلات مستفيضة لرؤساء الجماعات المحلية وممثلي مختلف القطاعات الحكومية بإقليم الصويرة حول عدة قضايا تعميرية ببعض المراكز الحضرية، والقروية بالإقليم حسب خصوصيات كل جماعة على حدة.

وخلص اللقاء، إلى التوقيع على 04 اتفاقيات شراكة ثنائية بين الوكالة الحضرية من جهة وكل من جماعتي تمنار وأقرمود والهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين ثم المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش من جهة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى