أخبار

استعراض الفرص التي يتيحها المغرب في مجال الاستثمار لممثلي المقاولات الإيطالية

تم أمس الاثنين بمقر سفارة المملكة بروما تقديم المؤهلات الاقتصادية والفرص الاستثمارية التي يزخر بها المغرب وذلك خلال لقاء حضره مسؤولو العديد من الشركات والمقاولات الإيطالية ومجموعة من رجال الأعمال والفاعلين الاقتصاديين .
وتميز هذا اللقاء ، الذي نظمته سفارة المغرب بروما بتعاون مع ” جمعية الشركات الإيطالية في العالم ” ، تحت شعار ” أية فرص لاستثمار المقاولات الإيطالية بالمغرب”، بتقديم عرض حول الدينامية التي يشهدها المغرب في مختلف القطاعات الاقتصادية و كذا الإصلاحات القطاعية و الهيكلية التي انخرطت فيها المملكة وسياسة الأوراش الكبرى التي تشمل مختلف المجالات .
وفي كلمة بالمناسبة ، أبرز سفير المغرب في إيطاليا السيد يوسف بلا مناخ الأعمال و الفرص التي تتيحها المملكة لفائدة المستثمرين الأجانب ورجال الأعمال والفاعلين الاقتصاديين الذين يرغبون في تنفيذ مشاريعهم بالمغرب مؤكدا على أهمية الاستقرار السياسي الذي ينعم به المغرب وما يتسم به الاقتصاد الوطني من انفتاح وتنوع إلى جانب الموقع الجغرافي الاستراتيجي الذي يجعل من المملكة صلة وصل بين أوروبا و إفريقيا .
واستعرض السيد بلا المؤهلات والإمكانيات التي يتوفر عليها المغرب وما يتحيه من فرص الاستثمار في العديد من القطاعات لاسيما في مجال صناعة السيارات والطيران والموانئ والبنيات التحتية والطاقات المتجددة والاقتصاد الرقمي وكذا التحفيزات التي يقدمها النظام الضريبي لاستقطاب وتشجيع الشركات الكبرى على ولوج السوق المغربية .
وبهدف إعطاء صورة أكثر وضوحا لرؤساء المقاولات الإيطالية التي تعمل في قطاعات مختلفة وترغب في الاستثمار بالمغرب، تم تسليط الضوء ، خلال هذا اللقاء، على القطاعات الرئيسية في الاقتصاد الوطني و اتفاقيات التبادل الحر الموقعة مع 50 بلدا في العالم و كذا التدابير التحفيزية و الإطار القانوني للاستثمار .
كما تم خلال هذا اللقاء إبراز وجاهة الرؤية الإفريقية للمغرب ، التي ترتكز على سياسة التنمية المشتركة وتقاسم الخبرات والتجارب مع البلدان الإفريقية لدعمها ومساعدتها على تحقيق التنمية خاصة عبر الحضور القوي للعديد من الشركات والمقاولات المغربية الكبرى في إفريقيا .
من جانبهم ، أبدى رؤساء المقاولات الإيطالية الذين يمثلون قطاعات متنوعة ومختلفة ، اهتمامهم بالمغرب كسوق استثماري بفرص نمو واعدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى