أخبار

أخنوش يختتم قافلة 100 يوم بأيت ملول

اختتم عزيز أخنوش الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار أمس الأحد 27 شتنبر، قافلة 100 يوم 100 مدينة التي انطلقت منذ أزيد من سنة، بمدينة أيت ملول، والتي جابت أزيد من 100مدينة صغرى ومتوسطة بمختلف مناطق المملكة.

وبلغ عدد المشاركين في اللقاء الذي نظم عشية يومه الأحد بمدينة أيت ملول، ما يقارب الألف مشارك ومشاركة، وبحضور قيادات حزبية، مركزيا وجهويا ومحليا، إلى جانب منظمات موازية للحزب و عدد من المنتخبين وساكنة المدينة وهيئات من المجتمع المدني.

وفي هذا الإطار، قال عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، خلال كلمته الافتتاحية للقاء، أن وباء كورونا لم يمنع الحزب من التواصل مع المواطنين والمواطنات والتواصل معهم والتوصل باقتراحاتهم.

وتابع أمين عام حزب الحمامة، أن قافلة 100 يوم 100 مدينة ، هي اكبر برنامج تواصلي مع المواطنين المغاربة في تاريخ الأحزاب المغربية، مشيرا إلى أن تنظيم قافلة 100 يوم 100 مدينة لم يكن سهلا، وتم تعبئة العديد من الإمكانيات اللوجيستيكية والتقنية، لمواجهة كل التحديات والمعيقات، قائلا :”لايمكن للحزب أن يمثل المغاربة إذا لم يبدع ويجد حلولا للتواصل وتجاوز هذه العقبات”.

وأشار المتحدث ذاته، “عندما انطلق برنامج 100 يوم 100 مدينة، اعتقد البعض ان الهدف هو النقد الهدام والتبخيس، لكن هدفنا هو الإنصات لساكنة المدن والأحياء”، مؤكدا “هدفنا هو انصات لتطلعات السكان”، مشيرا إلى ان القافلة تمكنت من جمع أجوبة حية من 35 ألف مواطن ومواطنة اجتمعوا بكل مواطنة على طاولة النقاش”.

زر الذهاب إلى الأعلى