أخبار

الجمهور المغربي يطالب بمراقبة صارمة للمضاربة في اسعار “تذاكر المنتخب ضد الكونغو

يطالب عدد كبير من الجماهير المغربية عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي ومن خلال برامج رياضية لبعض الإذاعات الخاصة تدخل الجامعة والسلطات المختصة من اجل ردع ما يسمى ” بالشناقة” الذين يساهمون في رفع أسعار التذاكر في “السوق السوداء” لبيع التذاكر الخاصة بالمباراة المنتظرة بين المنتخب الوطني المغربي وضيفه منتخب الكونغو الديمقراطية لحساب لقاء إياب الدور الفاصل المؤهل إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022″ انتعاشا كبيرا خلال الفترة الحالية، نظرا إلى الإقبال الكبير على التذاكر.

وأفاد مصدر وثيق الإطلاع أن بعض الجماهير المغربية عمدت إلى طرح التذاكر التي اقتنتها قبل أيام من البوابة الرسمية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بثمن مضاعف وذلك قبل أيام من اللقاء الذي سيحتضنه المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

وبحسب ذات المصدر فإن هناك فئة من الجماهير عملت على إعادة بيع التذاكر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تراوح ثمن التذكرة الواحدة بين 500 درهم و700 درهم.

وعرفت عملية بيع التذاكر منذ أول لحظة من طرحها إقبالا كبيرا من الجماهير المغربية عبر المنصة الإلكترونية التي خصصتها جامعة الكرة لهذا الغرض علما أن الجهاز الوصي على كرة القدم الوطنية قد حدد ثلاث فئات من التذاكر، هي 30 و50 و100 درهم.

إلى ذلك يرتقب أن يكون المنتخب الوطني المغربي مدعوما بشكل كبير من جماهيره العريضة في لقاء الإياب بالمغرب بحثا عن بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022.

ويواجه المنتخب الوطني المغربي نظيره الكونغولي يوم الجمعة المقبل بداية من الساعة الرابعة عصرا بملعب “الشهداء” بكينشاسا في لقاء الذهاب على أن تجرى موقعة الإياب يوم الثلاثاء القادم على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

زر الذهاب إلى الأعلى