أخبار

تجميد نواة جامعية بكل من الخميسات تامسنا ووزان وغيرها يثير غضب برلماني حزب الأحرار

أثار “تجميد” عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار حفيظة نواب ورؤساء حزب الحمامة بشأن إلغاء عدة مشاريع إحداث عدد من الكليات والمراكز الجامعية التي تقرر إحداثها في عهد الحكومة السابقة بشراكة مع الجماعات الترابية ويتعلق الأمر بمشروع النواة الجامعية بكل من خنيفرة والخميسات وميدلت ووزان وغيرها.

هذا القرار غير المفهوم آثار غضب عدد من البرلمانيين ورؤساء جماعات الذين ينتمون إلى أحزاب الأغلبية، خاصة من حزب التجمع الوطني للأحرار، يستعدون لمراسلة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، بشأن “تجميد” عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، مشاريع إحداث عدد من الكليات والمراكز الجامعية التي تقرر إحداثها في عهد الحكومة السابقة بشراكة مع الجماعات الترابية.

وبحسب مراسلة موجهة للوزير المعني حصل موقع ” إستثمار” على نسخة منها، أن عددا من البرلمانيين ورؤساء جماعات في عدد من المناطق فوجئوا بتجميد مشاريع إحداث عدد من المؤسسات الجامعية كما هو الشأن بالنسبة لمشروع النواة الجامعية بكل من خنيفرة والخميسات وميدلت ووزان ، تامسنا بالصخيرات تمارة وغيرها.

وحسب ذات المصدر فإن المساعي التي قام بها المنتخبون لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار من أجل إخراج هذه الكليات إلى الوجود إصطدمت بتعنت وزير القطاع؛ وهو ما سيدفعهم إلى التوجه إلى رئيس الحكومة من أجل حسم هذا الأمر، خاصة أن عددا من الجماعات الترابية سبق أن وقعت اتفاقيات مع الوزارة الوصية من أجل إنشاء هذه المؤسسات ورصدت مبالغ مالية واقتنت العقار لهذا الغرض.

من جانبه وجه محمد غيات رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بشأن الإجراءات العملية التي ستتخذها الوزارة من أجل تسريع ورش إحداث نواة جامعية بعدد من الأقاليم خصوصا إقليم بن أحمد وخنيفرة، الخميسات، ووزان والصخيرات تمارة، بغية تعزيز العرض الجامعي وتحقيق عدالة مجالية تضمن الحق في ولوج الشباب المغربي إلى التعليم العالي.

مقابل ذلك أكد مصدر من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار أن الوزارة لم تلغ إحداث هذه المؤسسات الجامعية وإنما قررت إرجاء ذلك إلى حين إعداد رؤية شاملة تهم بالدرجة الأولى حاجيات المناطق المعنية فيما يخص التكوين الجامعي بما يشكل إضافة نوعية في منظومة التعليم الجامعي.

زر الذهاب إلى الأعلى