أخبار

بعد إرتفاع أسعار المحروقات…..جامعة أرباب محطات الوقود تدعو إلى إضراب وطني!

سجلت الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب بـ”قلق” و”استغراب استمرار إغلاق باب وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة أمامها رغم إلحاح الجامعة الوطنية وطلباتها المتكررة لعقد لقاء مع الوزيرة”.

واعتبرت الجامعة المذكورة في بلاغ لها أنه أمام “استمرار التجاهل وإغلاق باب الحوار أمام المهنيين، وإقصائهم وعدم إشراكهم في مخرجات هذه الأزمة” فقد دعت جمعيات الألوان المنضوية تحت لوائها إلى الاستعداد للإعلان عن إضراب وطني شامل “صونا ودفاعا عن حقوق المحطة والمحطاتين المهددة بالشلل والتوقف عن العمل”.

وفي المقابل تطالب الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب الحكومة إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات والانكباب على حل للمشاكل العالقة لاسيما ما تم طرحه في البلاغ السابق ومنها إخراج النصوص التنظيمية المتعلقة بتطبيق قانون الهيدروكاربور، معلنة مراسلة مجلس المنافسة من أجل التدخل لحماية المهنيين والقدرة الشرائية للمواطنين.

يأتي ذلك في الوقت الذي ما تزال أسعار المحروقات تعرف زيادات “غير مسبوقة” بالمغرب بحيث أظهرت صور لعدد من محطات الوقود أسعارا “خيالية” للبنزين و الغازوال تتأرجح حسب كل محطة في ظل الإستمرار في تحرير الأسعار الذي جاءت به حكومة العدالة و التنمية في ولاية عبد الإله بنكيران.

زر الذهاب إلى الأعلى