أخبار

دورة تكوينية بهدف تطوير كيفية التحري والتعامل مع مسرح الجريمة بمحكمة الاستئناف بمراكش

ترأس الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش والرئيس الأول لنفس المحكمة، ورئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش و القائد الجهوي للدرك الملكي، عشية يومه الاثنين 27 نونبر 2023، دورة تكوينية لفائدة ضباط الشرطة القضائية، والنواب الاولون بالدائرة القضائية لمحكمة الاستئناف بمراكش.

وتمحورت الدورة التكوينية الهامة، حول موضوع الاجراءات المسطرية، المحددة لكيفية التعامل مع مسرح الجريمة، والحفاظ على سلامته وتوثيق أدلته المادية.

وقد حضر الدورة التكوينية، التي إحتضنتها القاعة الكبرى لمركز الاصطياف التابع للاعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي وزارة العدل بمراكش، كبار المسؤولين الامنيين بجهازي الامن الوطني والدرك الملكي، وكبار المسؤولين القضائيين بالدائرة القضائية لمراكش.

وتضمنت محاور الدورة، التي تناوب على شرحها مجموعة من الكفاءات من جهازي الدرك الملكي والامن الوطني، والطب الشرعي، التدابير الاولية في مسرح الجريمة، وكيفية الحفاظ على سلامة أثاره المادية، وكيفية التحري والتعامل معه مسرح الجريمة، والحفاظ على ادلته وتوثيقه، والاجراءات المسطرية المتعلقة بنقل الادلة من مسرح الجريمة وتخزينها وتقديمها للمختبر، ودور الطبيب الشرعي في جمع المعلومات من فحوص التحليل الجنائي، لانواع الادلة المادية المتواجدة بمسرح الجريمة، والقيمة الاستدلالية للادلة المادية المستخرجة من مسرح الجريمة.

وتأتي هذه الدورة التكوينية في إطار الخطة الإستراتيجية لرئاسة النيابة العامة التي تعتبر بأن التكوين المستمر خيار استراتيجي ينبغي التمسك به وإعطائه الأولوية في السياسات القضائية، ومن أجل تمكين القضاة النيابة العامة وضباط الشرطة القضائية من مواكبة المستجدات القانونية والواقعية التي تعرفها الساحة التشريعية والقضائية ببلادنا، وكذا العمل على تجويد الأبحاث الميدانية والعلمية والتقنية.

زر الذهاب إلى الأعلى