Adds
أخبار

الوزير صديقي رفقة الوالي أمزازي يتفقدان مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية بجهة سوس ماسة

 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي امس الإثنين بزيارة ميدانية بعمالة أكادير إداوتنان بجهة سوس ماسة، اطلاع خلالها على سير مشاريع التنمية الفلاحية والقروية.

وخلال هذه الزيارة، قام الوزير مرفوقا بوالي جهة سوس-ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان سعيد أمزازي، ورئيس الغرفة الفلاحية لسوس-ماسة ورئيس مجلس عمالة أكادير إداوتنان، ومنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة، بزيارة أشغال تهيئة الري الصغير والمتوسط للمدارات التابعة للجماعات الترابية لأقصري وأمسكرود وأورير.

ويشمل هذا المشروع الذي يندرج ضمن برنامج دعم التنمية الشاملة والمستدامة للمناطق الفلاحية والقروية، تهيئة 104 هكتار بتكلفة إجمالية قدرها 2.3 مليون درهم، ويستفيد منه أكثر من 1560 فلاح.

كما يهدف إلى تحسين نجاعة شبكة الري وتحسين دخل الفلاحين حيث تعد أشجار الموز والنخيل والزيتون والخروب من أهم الزراعات بهذه المدارات.

وعلى مستوى الجماعة الترابية إمسوان اطلع الوزير على مشاريع الفلاحة التضامنية المبرمجة على مستوى العمالة في إطار استراتيجية الجيل الأخضر، وقام بزيارة مشروع لتكثيف دجاج المزرعة الذي استفاد من الدعم والمواكبة من طرف الوزارة.

وتحمل المشروع، الذي تفوق تكلفته الإجمالية 6.4 مليون درهم، مجموعة ذات نفع اقتصادي تضم 6 تعاونيات، حيث يهدف إلى تنويع أنشطة المجموعة ذات النفع الاقتصادي، التي تعمل في مجال إنتاج وتسويق زيت الأركان، وتحسين دخل النساء القرويات من 8400 إلى 14400 درهم وخلق 1800 يوم عمل إضافي.

كما يشمل إحداث وتجهيز وحدتين لتربية دجاج المزرعة، واقتناء الكتاكيت والأعلاف، والمساعدة والتأطير التقني للمستفيدات، فضلا عن ترميز الوحدتين بعلامة الجودة الفلاحية “دجاج المزرعة”.

وفي ما يخص تطوير وتثمين المنتوجات المحلية قام الوزير بزيارة مشروع تجهيز وحدتين لتثمين زيت الأركان واللوز ومشتقاته، تابعة للجماعات الترابية لأورير وإضمين، وبهذه المناسبة، قام بتوزيع معدات تقنية لتثمين المنتوجات لفائدة التعاونيتين النسوية.

ويهدف هذا المشروع الذي تستفيد منه 42 امرأة قروية، إلى تحسين دخل وظروف عمل النساء القرويات وتثمين المنتجات المحلية، لا سيما زيت الأركان واللوز، وتحسين جودة منتوجات التعاونيات.

زر الذهاب إلى الأعلى