Adds
أخبار

الحافي: زيادة مداخيل صندوق القنص خلال سنة 2018 بنسبة 4,5 بالمائة

الرباط:استثمار

قال المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، عبد العظيم الحافي، يوم الثلاثاء بالرباط، إن مداخيل صندوق القنص قد بلغت 43.5 مليون درهم خلال سنة 2018، بزيادة بلغت 4.5 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية.

و أشار  الحافي، خلال الدورة العادية للمجلس الأعلى للقنص خصصت لتقييم حصيلة موسم القنص الماضي وعرض التقدم الذي تحقق في مختلف البرامج والمشاريع التي شرعت فيها المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، إلى أن هذه الزيادة ترجع أساسا، إلى الرسوم المفروضة على رخص القنص، ورسوم ترخيص القنص.

كما أبرز  الحافي أن عدد القناصيين بلغ 79042 قناص خلال موسم 2017-2018، أي بزيادة قدرها 3,5 بالمائة مقارنة بالموسم الماضي.

وقال إن ” المندوبية السامية أحصت ما مجموعه 165.203 طائر، منها 162.009 حجلة، أطلقت داخل القطع المؤجرة”، مشيرا إلى أن المساحات المؤجرة المخصصة للقنص تفوق حاليا 2,8 مليون هكتار، موزعة على 1036 قطعة، أي بارتفاع يقدر بنسبة 83 بالمائة طيلة عشر سنوات.”

وفي هذا الصدد ، أشار إلى أن سياسة التأجير في مجال حقوق القنص لدى المندوبية السامية، تهدف بالأساس إلى تشجيع الجمعيات والشركات على زيادة مشاركتها في إدارة أماكن الصيد من خلال المشاركة في أنشطة إدارة الصيد.

أما من حيث تأثيره الاقتصادي، أضاف السيد الحافي، فإن هذا النشاط يكتسي أهمية كبيرة على الصعيدين الوطني والدولي، وذلك من خلال تعبئة مبلغ يزيد عن مليار درهم بما في ذلك رسوم الاستغلال، والمرافق والاستثمار، بالإضافة إلى الإيرادات الأخرى للربح بشكل خاص، كعائدات أصحاب الفنادق والمطاعم.

كما أبرز بأن هذا التأجير سيساهم في تنمية الاقتصاد المحلي، من خلال مساهمته في خلق فرص العمل، وتسويق المنتجات المحلية، وبالتالي، فإنه سيوفر مليوني يوم عمل بالوسط القروي سنويا.

وأضاف المندوب السامي بأن ” هذا الموسم قد تميز بتفعيل الاستراتيجية الوطنية المتعلقة بالتحكم في تكاثر أعداد الخنزير البري، بمختلف جهات المملكة، للسنة السادسة على التوالي”، مشيرا إلى أنه، تم وإلى غاية منتصف شهر يونيو الماضي، تنظيم 784 إحاشة على مستوى 337 نقطة سوداء موزعة على مجموع التراب الوطني، م سجلة بذلك نسبة إنجاز بلغت 70 بالمائة من البرنامج التوقعي لضبط أعداد الخنازير، حيث بلغ عددهم 4998 خنزيرا، بمعدل 6,4 خنزير خلال كل مطاردة.

وفي نهاية هذه الدورة، حدد المجلس الاعلى للقنص، يوم 30 شتنبر، موعد ا لافتتاح موسم القنص بالنسبة لجميع أنواع الطرائد، باستثناء اليمام الذي سي فتتح قنصه يوم 13 يوليوز من العام المقبل.

وتتمثل مهام المجلس في، تقديم المشورة بشأن الآليات والوسائل اللازمة للحفاظ على الحياة البرية وتطوير وحيش القنص، بهدف تحسين ظروفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى