Adds
أخبار

أسرة من تمارة تعيش مأساة تعفن لحوم العيد للعام الثاني على التوالي

الرباط: استثمار

 

تعيش أسرة من مدينة تمارة، مأساة تعفن لحم الأضحية السنة الجارية مع عدد من المواطنين الذين تفاجأوا بظهور “اخضرار” على لحم الخروف في اليوم الثاني للعيد، بالرغم من الاحتياطات التي أعلنت عنها الوزارة الوصية.

وأكد أحد ضحايا تعفن لحم الأضحية في حديث لوسائل الإعلام، إنه تفاجأ باخضرار لحم الأضحية في اليوم الثاني لعيد الأضحى المبارك، وذلك مباشرة بعد تقطيعها من طرف الجزار، مما دفع به إلى رمي تلك اللحوم تجنبا لأي وباء، دون أن يتقدم بشكاية إلى المكتب الوطني للسلامة الصحية.

“المتضرر الذي يقطن بمدينة تمارة، اقتنى خروفه من سوق حي النهضة بالرباط بحسب المصدر، وأكد على أنه حرص على اقتناء خروف يتوفر على “طانكة” على اعتبار أن “الجهات المعنية أكدت سلامة هذه الخرفان إلا أن الواقع فند كل الكلام على حد قوله.”

وكان المكتب الوطني للسلامة الصحية، تفاعل مع شكايات بعض المواطنين من مدينة مراكش، بخصوص “اخضرار اللحوم”، حيث انتقلت المصالح البيطرية لمقر سكنهم من أجل القيام بالمعاينة المباشرة والفحص.

يذكر أنه في إطار عمليات المداومة التي تقوم بها المصالح البيطرية لأونسا، انتقلت المصالح البيطرية بالقنيطرة يوم عيد الأضحى إلى حالتين تم تداولهما على مواقع التواصل الاجتماعي للوقوف على حقيقة الأمور، والتحقق من الإشاعات التي تقول بوجود تعفن الأضاحي. واتضح من خلال المعاينة والفحص-حسب أونسا” أن الأمر يتعلق بالنسبة للحالة الأولى بتواجد أكياس مائية على صعيد الرئة.

تم القيام باللازم مع العلم أن السقيطة سليمة وصالحة للاستهلاك، أما الحالة الثانية، فبينت أن الكبش كان قد ابتلع جسما غريبا مما تسبب في التهاب على صعيد القفص الصدري والأعضاء المتواجدة داخله (القلب الرئة..) وقد تم إزالة الأعضاء المتضررة مع العلم أن باقي السقيطة صالحة للاستهلاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى