Adds
أخبار

فوضى وتبادل السب والقذف في أشغال دورة مجلس مقاطعة اليوسفية بالرباط

الرباط: استثمار

شهدت دورة مجلس مقاطعة اليوسفية، التي انعقدت، الأسبوع الماضي، حدوث فوضى عارمة  بين مستشاري الأغلبية والمعارضة، وصفها بلاغ الفريق «البيجيدي» بالمجلس المذكور، بـ “السلوكات غير الحضارية”.»

وتبادل مستشارو الأغلبية والمعارضة خلال أشغال الدورة الاستثنائية الأخيرة لمجلس مقاطعة اليوسفية بالرباط، التهم بإحداث الفوضى و«تعنيف» بعض الفاعلين الجمعويين والمواطننين الذين حضروا الدورة، وذلك بحسب ما ذكر بلاغ لحزب العدالة والتنمية.

واعتبر فريق العدالة والتنمية، أن هذه السلوكات “تحط من هيبة المؤسسات الدستورية ذات الغايات التنموية الكبيرة، كما تخدش سمعة المنتخبين المحليين وتفقد الثقة فيهم من طرف من يمثلونهم من ساكنة المقاطعة، مما من شأنه أن يتعارض مع أهداف التنمية المستدامة والتي تعد مسؤولية جسيمة تطوق مجهودات مختلف المتدخلين المعنيين بالشأن الترابي المحلي.”

وأكد المصدر ذاته، على “ضرورة إبقاء فضاءات العمل الجماعي مجالا للحوار الرصين والبناء والعمل المسؤول لمقاربة الإشكالات الحقيقية التي تعاني منها المقاطعة بالجدية اللازمة بعيدا عن أساليب التبخيس والتيئيس والعرقلة، والتي تستوجب التسريع بمعالجتها بمختلف أحياء المقاطعة وخاصة التجهيزات التي تعرف نقصا.”

إلى ذلك، دعا فريق العدالة والتنمية السلطات المحلية بولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، “إلى التدخل قصد دفع جميع الأطراف إلى احترام المقتضيات القانونية المنظمة لعمل المجالس المنتخبة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى