أخبار

الاشتباه بحالة أوميكرون لدى وافدة من تركيا في الرحلات الاستثنائية

أثار الاشتباه بحالة إصابة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا المستجد “أوميكرون” لدى مغربية من العائدين من تركيا حالة من الذعر بمطار مراكش المنارة، اليوم الجمعة، إذ ستخضع المعنية للفحوصات الضرورية مع إخضاع باقي المسافرين معها للحجر الصحي، وفق البروتوكول الصحي الجاري به العمل.

وحسب المعطيات فإن الحالة المشتبه بها جاءت ضمن المغاربة الذين تم إجلاؤهم من مطار إسطنبول اليوم الجمعة، ووصلت إلى مطار مراكش المنارة على الساعة الثانية و45 دقيقة زوالا.

وأكدت المعطيات أن المعنية تخضع في الوقت الحالي للفحوصات الطبية بمستشفى ابن زهر بمراكش، فيما باقي المسافرين معها البالغ عددهم 78، سوف يتم إخضاعهم للحجر الصحي لمدة أسبوع بأحد فنادق المدينة.

وسبق أن أعلن بلاغ للجنة بين الوزارية للتنسيق وتتبع جائحة “كوفيد-19” أنه سيتم تطبيق بروتوكول صحي على المغاربة الذين يتم إجلاؤهم من بلدان العالم، يقتضي تقديم كل مسافر نتيجة اختبار الكشف “بي سي إر” قبل السفر بـ48 ساعة على الأقل ويخضع المسافرون للحجر الصحي طيلة سبعة أيام في فنادق مخصصة لهذا الغرض على نفقة الحكومة المغربية كما سيتم إجراء اختبارات كشف “بي سي إر” خلال فترة الحجر الصحي كل 48 ساعة وسيجري التكفل بحالة كل من جاءت نتيجة كشفه إيجابية، سواء بالمطار أو بالفندق من قبل السلطات الصحية المختصة.

زر الذهاب إلى الأعلى