Adds
أخباراستثمار رياضي

والدة ميسّي ترد على منتقدي ابنها

الرباط:استثمار

 

دافعت والدة اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسّي عن ابنها في أعقاب الانتقادات التي تلقّاها نجم برشلونة بأنه لا يؤدي بتفان وإتقان كامل عندما يلعب لصالح بلاده.

وقد كانت بداية الأرجنتين في كأس العالم سيئة بخسارة ميسّي ركلة جزاء في المباراة التي انتهت بالتعادل بين المنتخب الأرجنتيني ونظيره الأيسلندي، وذلك بعد يومٍ واحد من إحراز منافسه البارز، كريستيانو رونالدو، لثلاثة أهداف في مرمى إسبانيا.

وكانت هذه هي آخر الخسائر في سلسلة إخفاقات ميسّي مع فريقه الوطني الذي عانى الهزيمة في ثلاثة نهائيات كبيرة بين عام 2014 و2016، ما دفعه للتقاعد لفترة من المشاركة مع المنتخب.

أما والدته سيليا كوتشيتيني، فقد خرجت عن صمتها لتؤكّد على أهمّية اللعب لصالح منتخب الأرجنتين بالنسبة لابنها البالغ من العمر 30 عاماً، حسب ما نقلت صحيفة Daily Mail البريطانية.

وقالت سيليا خلال مشاركتها في برنامج  Diario de Mariana :”إن هدفه هو جلب الكأس لبلده، هدفه هو الفوز بكأس العالم”، وأضافت قائلة: “إن هذا هو إحدى أكبر رغباته، ونحن نراه يعاني ويبكي في بعض الأحيان”.

وتابعت في البرنامج الذي يُبث على محطّة El Trece التلفزيونية الأرجنتينية قائلة: “إنه أوّل من يريد جلب الكأس معه، هو يقدّم كل شيء أكثر من أي شخص آخر ليكون كأس العالم من نصيبه”.

وأضافت: “نحن نعاني من جميع الانتقادات التي يتلقّاها ليو، فعندما يقول الناس إنه لا يشعر بالأمر أو أنه يلعب ضمن فريق منتخبه الوطني فقط بدافع الالتزام، فهذا يؤذيني كأم ويؤذينا كعائلة”.

وتابعت قائلة: “لحسن الحظ، الناس يحبونه كثيراً، وينقلون إليه حبّهم، وهو يقدّر ذلك كثيراً، وأنا أيضاً أقدّره”.

وتصر سيليا على أن ابنها في حالة ذهنية أفضل بكثير مما كان عليه في بطولة كوبا أميركا 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى