أخبار

اختراع سماعات “ثورية” تترجم إلى 37 لغة

طور شاب بريطاني من أصل غاني سماعات ذكية قادرة على الترجمة وتعد الأكثر تقدما في العالم.

مبتكر السماعات الجديدة اسمه داني مانو وهو مهندس ولد في المملكة المتحدة لأبوين من غانا ودرس في جامعة «أكسفورد بروكس»، وكرمته جوجل مؤخرًا، لمساهمته في العلوم والفنون والثقافة.

نجح مانو في ابتكار تقنية جديدة تترجم اللغات بشكل فوري من خلال سماعات الأذن اللاسلكية ولا تحتاج إلى الإنترنت للترجمة بل هي ترجمة ذاتية على عكس معظم الاختراعات في هذا المجال سابقًا.

وحول كيفية عملها يقول لـ«سكاي نيوز»: «طورت سماعات الرأس اللاسلكية بتقنية البلوتوث بطريقة تجعلها مقترنة بهاتف ذكي ويقوم نظام التشغيل بباقي العمل، وهذا الابتكار يجعل تحويل النص إلى كلام وتحويل الكلام إلى نص ممكنًا، حيث تلتقط سماعة البلوتوث تلقائيًا اللغة التي يتم التحدث بها وتوفر ترجمة منطوقة في جملة أو جملتين».

يلاحظ مانو أن اختراعه حقق نجاحًا كبيرًا في الأسواق في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة وآسيا، ويضيف: «إنها أول سماعات أذن ذكية في العالم مزودة بترجمة فورية، حيث يقول الآخرون ما يريدون وتترجمه سماعات الرأس إلى لغتك الخاصة، كما أنها تحتوي على صوت عالي الدقة».

وأوضح مانو أن السماعة تدعم ما يقرب من 37 لغة أوروبية وآسيوية، وبحلول العام المقبل ستضاف إليها لغات أخرى، وأكد المبتكر البريطاني أنه سيشارك في معرض «CAS 2022» في لاس فيجاس بالولايات المتحدة الأمريكية، واصفاً الابتكارات التي سيتم عرضها بأنها «الأكبر والأكثر إثارة».

ولفت إلى أن النظام الذي يعمل تعمل به السماعات لا يترجم اللهجات المختلفة بلغة واحدة، ولكن يجري العمل حاليًا على تنفيذه، باستخدام التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، مؤكدًا أن نظام السماعات يدعم ترجمة اللغة العربية الفصحى.

زر الذهاب إلى الأعلى