Adds
أخبار

المنتدى المغربي للمستهلك يحذر من أدوات مدرسية تهدد صحة التلاميذ

الرباط:استثمار

حذر المنتدى المغربي للمستهلك من ارتفاع الكتب المدرسية واحتواء الأدوات المدرسية من أغلفة ودفاتر وأقلام الرصاص على مواد سامة أو ذات حمولة كيماوية، تفوق المقدار المسموح به عالميا في تصنيعها، وقال إنها تهدد التلاميذ بأمراض يصعب التنبأ بطبيعها في غياب معطيات دقيقة ومدققة.
ودعا المنتدى وزارة التجارة والصناعة، والداخلية، والصحة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ووزارة التربية الوطنية والمصالح الجمركية إلى إخضاع هذه الأدوات إلى المراقبة والتحليل العلمي والتقني الفيزيائي وكذا المطاعم والوجبات الغذائية لرقابة صحية مسبقة، وذلك درءا للمخاطر وحفاظا على صحة المستهلك ، والحرص على توفير الأدوات المدرسية التي تتوفر فيها المعايير الصحة والجودة العالمية.
كما انتقد المنتدى وزارة التربية الوطنية، بسبب عدم التزام مؤسسات التعليم الخصوصي بإصدار عناوين الكتب المدرسية للسنة الدراسية الجديدة في الأسبوع الأخير من شهر يونيو من كل سنة ليتمكن أرباب القطاع من الاطلاع على الكتب المقررة واللوازم الجديدة الخاصة بكل مستوى، واقتنائها في الوقت المناسب، والالتزام بعدم تغيير اللوائح بعد إصدارها، وعدم تحويل فضاء هذه المؤسسات التربوية إلى متاجر لبيع الكتب واللوازم المدرسية.

كما طالب بإحداث شرطة مدرسية من أجل تأمين المحيط المدرسي من المتسكعين والمتربصين بالتلاميذ والتلميذات، ومحاربة كل أشكال الانحراف والجريمة والمخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى