Adds
أخبار

عامل سلا غير راض على بعض الخدمات المقدمة بمستشفى مولاي عبد الله خلال زيارة مفاجئة

تنفيذا لتعليمات وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، في إطار تفعيل التدابير الرامية إلى النهوض بنظام التكفل بالأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) عبر مختلف المستشفيات على الصعيد الوطني، وتوسيع نطاق الخدمات المقدمة لهم، قام عامل سلا السيد عمر التويمي بزيارة مفاجئة صباح أمس الأربعاء لمستشفى مولاي عبد الله بسلا، للوقوف شخصيا على الوضعية العامة للمستشفى المعني خصوصا الجناح المخصص لرعاية المصابين بكوفيد19 وغرف العزل الصحي.

وإستنادا لمصدر الموقع، وقف عامل سلا على عدد من الإختلالات التدبيرية التي تؤثر سلبا على الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، وسجل بعض الملاحظات التي يتعين على المدير الإقليمي ومدير المستشفى أخذها بعين الإعتبار من اجل تجويد الخدمات المقدمة للمرتفقين، وتحسين أداء الخدمة الصحية بالمستشفى السالف الذكر.

ولفت مصدر الموقع، أن عامل سلا قد عمد على القيام بزيارة مفاجئة وبدون سابق إعلام للمستشفى السيئ السمعة بالمنطقة حيث كشف ذات المصدر أنه غير راض على بعض الخدمات المقدمة داخل المستشفى وغادر غاضبا بعد تسجيله لتقاعس بعض الأطر الصحية والتمريضية والتقنية في تقديم الخدمات الضرورية لحاملي فيروس كورونا المستجد.

زر الذهاب إلى الأعلى